الثلاثاء، 6 مارس، 2012

حِين تعُود..!


سيأَخذّك أَلف غياب
وحين تَعود سأَكون ذّات الصبيه المجنُونه التّي أَحببتَها
فقط بعضُ الشّيب نبتَ بَين ظفَائري وخطُوط رفيعَه إختَرقت جَبيني !
سيأَخُذك العُمر بعيداً وحينَ تعُود
سأكون ذّات الصبيه الطَائشه المتعجرفه
فقَط ضعفَ قَليلاً بصَري وأَرتديت نظَارة قراءه وأصبحت لا أحسن الخياطه
سيأَخذك أَلف طَريق ويُغيركَ الغِياب
وحِين تعُود سأكُون ذّات الصبِيه الطيبه القَانعه
ولنْ أنتظر أن تُخرج لي مِن حقيبتك المُتعبه فَانوساً سحري
سيأخُذك الطيش لأيام لا تعرفُني ولا تذّكُرني بها
وحين تعُود سأكون ذّات الصبيه الذّكيه
ولن اسأل عن جحُودك ونسيانك وهَجرك
وكَم إمرأه عرفت بَعدي
سيأخُذك الفُراق إلى محطات مُلتهبه وأَوطان خاليه ووجوه حزينه
وحين تعُود سأكون الصبية الكريمه وأغسل عينيك منها جميعاً وأُشعل لكَ في قلبي مدفئه
سيأخُذك غرورك إلى قَلب إمراةٍ سواي
وحينَ تخذّلك ستعُود وأَكون ذّات الصبيه الصامِده القويه
أفتح لك الباب وأنا مُبتسمه وأصنعُ لكَ فطيرة التفاح
سيأخذك الغَدر إلى أحلام رثه مُرقطه نحيله وحِين تعود
سأكون ذّات الصبيه المشتاقه أغسل أطرافك مِن عَوالق الغِياب
وأحقن جَسدك المحموم بالفيتامين

هناك 3 تعليقات:

  1. ما أجمل قرأة كلماتك ع غروب شمس الجمعة .. مساؤك خيرات

    ردحذف
  2. محمد المسند أحد المتابعين والمعجبين بحرفك المبدع على تويتر12 مارس، 2012 1:42 م

    ما أروع و أعمق هذا الإحساس ،، جعلتي الحزن جميلاً كجمالِ حرفك..


    بإنتظار إبداعاتك ..

    ردحذف
  3. أهلاً مُحمد وشُكراً لحضُورك

    ردحذف