الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

إمـــرأةٌ مٌكَابـــره..


إمْرأةٌ مُكابِره
هَكذا قَالهَا ليَّ بِصَوتِه القَاسي المُتجَهم وأبتسَمت
أنَا ياسَيد عُمري لستُ إمرأةً مُكابِره
أنَا فقَط حِينَ أشتَاقُكَ أختَبئُ بَعيداً عنْك
وحِينَ أُحِبُّكَ أكْثَر أَختَبئُ بَعيداً عنْك
وحِينَ أحتَاجُكَ أختَبئُ بَعيداً عنْك
أَنا فقطَ حِينَ أبكَي أختَبئُ بَعيداً عنْك
وحِين يَنزفُ جَرحَي أختَبئُ بَعيداً عنْك
وحِينَ يتَألمُ قَلبي أخشَى أَن يُفتضَح أَمري وأختَبئُ بَعيداً عنْك
وحِينَ تقسُو كَلمَاتُك أبتَسمُ كَي لاتَلمحَ وجَعي مِنك 


أنَا لستُ إمْرأةً مُكَابِره كَما تَعتَقِد ولكنْي أغَارُ كَثيراً
لا أحتَمِل إهتِمامَ الآخَرينَ بِك
يَقتُلنَي غِيابُك يقسِمُنَي نِصفَين ولا أَبُوح
كَيفَ بإمرأةٍ مِثلي أَن تبكَي لإهمَالك ..؟؟
كَيفَ بإمْرأةٍ هِي أَنَا أَن تقبَل نِصفَ قَلبك ..؟؟
كَيفَ ليَّ أَن أبُوح وأَنتَ لاتُصغَي / لا تَهتَم
وأَنَا التَي إعتَادت أَن تكُونَ الأَهَم



أنَا يا نَبضَ القَلب لستُ مُكابِره
أَنَا إمْرأةٌ تَعشَقُك بِتحَضُر
تُحِبُّك بِشقَاوة الأَطَفال وعقَل الكِبار
تُشرعُ لكَ النَوافِذ والأَبواب وتُنادِيك بإبتِسَامه
أنا لستُ مُكابِره
أَنَا إمْرأةٌ تَنتَظِرُك ...

الأربعاء، 20 أبريل، 2011

وقَعتُ يقَيناً بِك

مُنذ إلتقَيتُك وأَنا فِي حَيرةٍ مِن قَلبي
مَابَالُ كُل الأَحلامِ تقِفُ عِند قَلبك ..؟
تَصحُو أشَيائَي لتُهرولَ إليك
حتَى أصَابِعي تتَركُنَي عَمداً وتَأتَيك
ستَائِري تَرقصُ فِي حضُورك
فسَاتِينَي تتجَملُ لك
شِفاهَي تُزهِر بالتُوت والبُرتُقال فقَط حِين أُنَادِيك
الشَوارِعُ تتسَعُ لخُطاك
العصَافِير فِي حَديقتَي تتَلونُ لك تكبُر عَلى كَتِفك
مُنذ عَرفتُك وأَنا أَتغَير..!!
وكأنَك قَدرٌ مَرر أَصَابِعهُ عَلى قَلبي
إقتحَم خُلوتَي وأعَاد تكْوينَي
أحتَاجُ طَويلاً لأَفهمَ كَيفَ تسكُننَي
كَيفَ مَارستَ طُغيَان الحُضور فِي عُمري
وكًيفَ تختَبئُ رَائِحةً للأمَل فِي صَدري
كَيفَ أَرسُمنَي عَلى ضِلعكَ فَرحاً وأَقُول لكَ خُذنَي بِهَذه السُهوله

عَلِمنَي كَيفَ أتنَفسُ عَلى طَريقَتِك
كَيفَ أَنَامُ وأصَحو عَلى طَريقَتِك
كَيفَ أعِيدُ تَرتَيب أَصَابِعي / أشَيائَي عَلى طَريقَتِك
مَتى تغَلغَلتَ كَـ الطَيف فِي جَسدي / ورَيدي / نَبضَي ..؟؟
كَيفَ أَصبَحتُ حمَامةً مُسَافِرةً بَينَ قَلبك وعقَلك
أشُد الرِحال كُل صَباحٍ إلى صَوتِك
أحمِلُ الأَمَانَي سنَابِل مِن ضَوء وأُغنَي للسَماء والعُمر والفَراشَات

مَاذا لو كُنتُ حَبيبتَك وليَّ نصَيبٌ مِن قَلبكَ ومشَاعِرك
أُنَاصِفُك أَيامَك وجَسدك ..!!
أكَبرُ طِفلةً بَينَ يَديك
تَحمِلُنَي فِي صَدرك
تُخبَئُنَي تَحتَ ضِلعِك
تَقصُ ليَّ حِكايَات الصِغَار
وكُل عَامٍ أتعَلقُ بِقَلبكَ أكثَر / أعتنِقُك أكَبر

أصبَحتُ مَهُووسةً جِداً بِك
مُصَابةً عَميقاً بِك
لمْ تَبقَى خَليةٌ فِي جَسدي الإ وأدمنَتك
حتَى أصَابِعي تشكَلت بِطول قَامَتك
وإبتِسَامتَي بِرائِحة أنفَاسِك
ودَمي يَحمِلُ نَبرةَ صَوتِك وعِطرك وشكَل ثِيابِك
ليتكَ تَعلمُ كَم أَنا بِك  



الاثنين، 18 أبريل، 2011

مُتعِبٌ جِداً هَذا العُمر


كــ الطِفل الصَغير حِينَ أسقُط
أبكَي حتَى تنْهَار قُواي
ومَا أنْ أتعَب حتَى أستَسلمَ لنَومٍ عمَيق
أستَيقظُ مِنهُ بِ عينَانْ مُنتَفخَه
وصَوتٍ أبَح
وقَلبٍ ينْبِضُ بِبطء

الخميس، 14 أبريل، 2011

لحظَةً مِن فضَلك..

قَبل أَن تُحطِمَ أشَيائَي
وتَحمِل حقَائِبكَ المحشُوةَ بِعُمري وأحلامَي
قَبل أَن تكسِر ظَهري وتُدمَي مِعصَمي وتقطَع أصَابِعي
وقَبل أَن تُغلقَ أَبوابَ الفَرح فِي وجَهي وتَقتُلنَي
تَمهَل..



لقِنَي النْسَيان
إحقَن رِئتَي بِأنفَاس رَجُلٍ آخَر
إقتَلع عَينَاي وذَّاكِرتَي
إعبَث بِملامحَي وغَير تفَاصِيلي

مَا تَعرفُ أَنتَ عنْ عَذابَي ...؟؟؟
عنْ وجَع إمْرأةٍ مَخدوعَه
عَن ليَالي المُوت والغَيبُوبه
عنْ لفح الخَيبةِ ومَرارةِ الوِحده

هَل بَكت شَراشِفُك مِن ألمك ..؟؟
هَل مَلتكَ أشَياؤكَ ..؟؟
هَل فقَدت أقَرب أصدِقَائِك ..؟؟
هَل مَاتَ صِغَارُ أَحلامِك ..؟؟
هَل صَحوتَ يَوماً ولم تتعرف عَليكَ مِرآتُك ..؟؟
هَل تَحدثتَ يَوماً ولمْ يُعجِبكَ صَوتُك..؟؟
هَل سِرتَ وحَيداً بِلا قَدمين ..؟؟
هَل جَربتَ أَن تَكرهَ النَوم ..؟؟
أَن تَعيشَ فِي غَياهِب الحُزن والحَنين اللعَين ..؟؟
أَن تنْسَى نَفسك لتَذكُر أَحَدهُم ..؟؟

مَا تَعرفُ أَنتَ عنْ وجَع إمْرأةٍ شَرقَيه
تَهَبُ عُمرهَا وأَحلامَها لرَجُلٍ واحِد
تَبحثُ فِيه عنْ صَوت أَبيهَا ودِفئ أُمِها
تخَيطُ مِن قَميصهِ أحلامَها
تَبنَي مِن إبتِسَامَته أوطَانهَا
تَعتَنِقهُ دَيناً وعقَيده
ويَكفُر بِها ....!!!

الثلاثاء، 12 أبريل، 2011

خَذلتنَي أُمنيَاتَي يا أُمَي



كَثَيراً أَخبرتنَي أُمَي فِي الصِغر أَن الأُمنَيات تختَبئُ فِي مكَانٍ قَريب
وأَن كُل مَاعَلينَا قَبل أَن نكبُر هُو أَن نتمنَى





والآَن كَبرتُ يا أُمَي ولكنْ أُمنيَاتَي لمْ تَعُد قَريبه
أَتُراهَا خَذلتنَي يا أُمَي ..؟؟
أَتُراهُ اللصُ أخَذهَا وأَنا فِي الصِغر أحضُن الدُمى..؟؟
أَتُراهَا رفيقَتَي حَملتهَا خطَاءً فِي حقِيبتِهَا ..؟؟
أَتُراهُ إبنُ الجِيرانِ أَرادَ كسَر قَلبي فـ خَبئهَا..؟؟
أَو أَنَي نسَيتُ أَن أَتمنَى يا أُمَي ..؟؟

الاثنين، 11 أبريل، 2011

أُرِيدهُ جُبران..!


أنتظِرُ رَجُلاً ولدَ لأُحِبَّه
ليسكُن مُدنَ نبضَي ويَنمُو كـ السنَابِل فِي صَدري
رَجُلاً يتسَعُ فِي عُمري كـ حُقول القَمح ومِسَاحَاتُ الضَوء
يزدَادُ طُولاً وعَرضاً وعُمراً لأَجَلي
يتنَفسُ ليَزرعَ كَفي بالأَحلام
يأَكُل ليَهبَ ليَّ قُوتَ السَعَاده
يشَربُ لأتنَفسَ المطَر واليَاسَمين

أحتَاجُه رَجُلاً لايَعرفُ مِن اللُغةِ سِواي
لمْ يَلتقَي إمْرأةً فِي التَارِيخ قَبلي
لمْ يَحفظ مِن الأَسَماءَ الإ إسمَي
أعمَى لا يَرى غَير مَلامَحي
أصَمٌ لايسَمعُ الإ صَوتَي
لا تُغويهِ الإ إبتِسَامتَي وطَيفَي

أحِبُ حِكايَاته وتفَاصِيلهُ الصَغَيره
أعتَنِقُ صَوتهُ وإبتِسَامته
أتَدلى مِن مِحراب عَينَيه فَراشَه
أنسَدلُ نَبضاً مِن ضِلعِه
أُمَارسُ طَيشَي وطُفولتَي فِي حِجره
رَجُلاً أغَرقُ بِه حتَى أَفقِدنَي وأَنْسَانَي
أُؤمِنُ بِه حَد التشَدد
 أعتقِدُ نُبوتَهُ فِي عُمري

أَنَا إمْرأةٌ حجَريةٌ عتَيقه
مِن زَمن القَحط والحُزن والأَصَابِع الطِينَيه
أبحَثُ عنْ جُبرانَ أسكُن رسَائِله
أَن أكُونَ مَي وأعتَنِقه
أَن يسكُنَ دَمي وحَرفَي ونَافِذتَي
يُشرقُ مَع أيَامَي
وأتكأُ عَليه إنْ إزدَادَ العُمر وحشَه


السبت، 2 أبريل، 2011

إمرأةٌ مجنُونَه


أنْثُركَ كَما أوجَاعَيْ
أُبَعثِرُكَ كــ قَواريرِ الحُزنِ حَولَ مَوقِديْ
وأقَلمُ أشَواقَيْ
وأُشْعِلُ فِيكَ غَضَبيْ
أنَا يَا سَيديْ إمْرأةٌ مَجنَونهْ
نَسيْ الَعُمرُ أنْ يُكمِلَ نُضجَهَا
حِينَ أثَورُ أحتَرقْ وأشْعِلُ ظَفائِري فَتيلاً وقَنَاديلْ
وأصنَعُ لِي مَأدُبةً حَزينَهْ تَلتَهِمُنَيْ بِ أنْيابٍ لَعَينهْ
أتَعرىَ مِنْ طَيفِكَ الجَميلْ وأيَامُكَ الخَميلهْ
وأكَونُ إمْرأةً حَزينَهً مَكسَورةَ الَساقَينْ مَطحُونةَ الأحَلامْ
بَيتُهَا الصَغَير لآ يَتسعُ لِ النَور وخَيوطْ النْهَار
وقَلبُهَا الرمَيمُ مُكفنٌ بِ شَيخَوخةٍ رَثهْ