الاثنين، 26 سبتمبر، 2011

!

إستيقظتُ ذَّاتَ صَباح لأَجِدَ أَنْي إمرأةٌ بِلا طُرقَات
وأَن مدينتِي خَاليةٌ مِن كُل شَئ
سقفُها تَملؤهُ الثقُوب وأَبوابُها تَعبثُ بِها الرِيحُ الثَمِله
وعَلى نَوافِذها ينَامُ حُزنٌ عَريضُ المنْكبَين
إستَيقظتُ فِي زَمن الغَيبُوبه
بَعد أَن مضَى كُل شَئٍ بِهدوءْ وأَنَا نَائِمه

الاثنين، 19 سبتمبر، 2011

حِينَ أَوجعنِي القَدر




كُل الطُرق إليكَ أُغْلِقتْ بالقَدر
لاسَبيل إليكَ بَعد الآن ..!





الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

أَكثَر مِمْا ينْبَغِي..!

 
تَباً لكَ حِينَ تكُون رَجُلاً شَرقِي الصُوت والهَيئَه
تُشرحُنِي بَحثاً عنْ مَاكَان مِن المَاضِي
تَهتمُ لِما سَلف مِن حِكاياتٍ وتفَاصِيل
تُنقِبُ عنْ أثَر الحِكاياتِ العتِيقه
عنْ عَدد أصدِقَائِي وأَسمَائِهم ومَا أَندثَر مِن عُمر
تُلصِقُنِي عَلى حَائِط إختِباراتِك
تَبحثُ فِي مُنحنَيات جَسدي عنْ هَفوة
تتفَحصُ ذَّاكِرتِي
تُنبِشُ فِي كَلماتِي عنْ حقَائِق وأَكَاذِيب وأَشَياء سَيئَه
تتصَيدُ أَخطَائِي

تَباً لكَ حِينَ تجعَلُ مِنَّي إمرأةَ تَحتَ التَجربه
وأَنَا أَبحثُ فِيكَ عنْ أَحلامَي
أهتَمُ للونْ عَينَيك وطُول قَامَتِك ونُوع سجَائِرك
أَحفظُ شَكل إبتِسَامَتِك وتفَاصِيل صُوتِك ومقَاس مَلابِسك
أُنَبشُ عنْ أَفضَل هِواياتِك وأجمَل عَادَاتِك
أتعَلمُ مَواعِيد صَحوكَ ولحظَات تفكِيرك
أتعَودُ عَلى نُوع قَهوتِك

أَنتَ رَجُلٌ شَرقِيٌ نَاضِجٌ رُبمَا أَكثَر مِما ينْبغِي
تَبحثُ عنْ إمرأةٍ لمْ تُخالط البشَر ولمْ تَخرجْ مِن بَيتِها يَوماً
لمْ تَرى الشَمس ولا تَعرفُ شكَل الطَريق ولا كَيفَ يَبدو القَمر
لمْ تَشتري عِطراً ولمْ تضَع أَحمر شِفاه ولا تَملكُ مِرآه
لا تَرتَدي الفسَاتِين ولا تَبتَسم
أَنتَ تَبحثُ عنْ تِماثَل إمرأةٍ مصقُول لتَحتَفظَ بِه فِي متَاحِف غُرورك
عنْ جَسد إمرأةٍ تُشكِلُ تضَارِيسهُ بِعدد أمُنياتِك
عَلى هَيئَة شَرقِيتِك وحُدود عقَلك

وأَنَا إمرأةٌ مُراهِقةٌ رُبمَا اَكثَر مِما ينْبغِي
أَبحثُ عنْ رَجُلٍ أَمَارسُ معَه طَيشِي وطفُولتِي وأُمُومتِي
أَتخِذهُ البَحر والسَفينَة والشَاطِئْ
يكُونُ الطُوفَانَ وطُوقَ النْجَاه
أُحِبهُ وأَكرهُه وأَغَار عَليه
أَنَا ياسِيدي أَبحثُ عنّي بِك
أَبحثُ عنْ نُضجِي ونِصفِي الضَال بِك
أَبحثُ عنْ أَرضِي ومَدينتِي وشَمسي وأيامِي بِك
عَن صِحتِي ومَرضِي ورَاحتِي بِك
عنْ جُوعِي وعطَشِي وشَهيتِي بِك
لا أُريدُ أَن أَمُوتَ فِي الطُرقَات مجهُولةَ الهَويه ولا أَجِدُ مَن يُكفِنُنِي ويُصلي عَليَّ ويَدعُو ليَّ

الاثنين، 12 سبتمبر، 2011

أَليْسَ فِيكُمْ رَجُلٌ كَاذِبْ..؟


أَنَا إمرأةٌ وصَلت آخِر حُدود التعَب
وصَلت آخِر مَراحِل الخُذلانْ
تقمصَت آخِر أدوار الحُزن وأرتَدت آخِر أقنِعة الصمُود
أَنَا إمرأةٌ مقطُوعةٌ مِن وجَع
أَحتَاج لِمن يخدَعُنِي .. مَن يكذِبُ عَليَّ
مَن يَنسجُ ليَّ الأَوهَام المُلونَه
مَن يُحضِرُ ليَّ طَبقاً مِن الأَكَاذيب المُنكَهه
مَن يُحمِصُ ليَّ الأَيام ويُضيفَ الفَانِيليا لأحلامَي
أَحتَاجُ لطَاهِي بَارِع يُجِيد إعادةَ طَهي أَوجَاعِي
مَن يُحسنُ تغيِير لونْ وجَهي وطُول أصَابِعي
أَحتَاجُ لرَجُلٍ كَاذب أَقضِي جِواره مَابقِي مِن حُزن
أَتنَاول مِن شِفاهِه لذَّيذ الأَوهَام
أَتغَذى مِن يَديه عَلى أَشهَى الأَكَاذيب

الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011

حِينَ يمُوت عُصفُورنَا سـ أَكُون فِي الطَرف الأَخَر مِن الفُراق

 
رُبما بَعد أَن أَغيبْ سـ تُدركُ حجمَ خسَارتِك..!
حِينَ تَعبُركَ الأَيامُ وحَيداً
حِينَ تُرهِقُكَ الأَيامُ وحَيداً
حِينَ تَمرضُ وحَيداً
حِينَ تُمطِر السمَاء ويأتِي الشِتاءُ تِلو الشِتاء
حِينَ تكَبر شَجرتُنا فِي غِيابِي
حِينَ يتزَوجُ عصفُورنَا فِي غِيابِي
حِينَ تفُوح رَائِحةُ عِطري مِن مِعطَفك
حِينَ تكتَشفُ آثار أَحمرَ ِشِفاهِي عَلى ياقَة قمِيصك
حِينَ تستَيقظُ فَزعاً ونِصفُ سَريركَ الآخَر فَارِغ
ونِصفُ وسَادَتِك الآخَرُ فَارِغ
ونِصفُ عُمركِ الآخَر فَارغ
ونِصفُ قَلبكِ الآخَر فَارغ

أُمنْيةٌ أَنتَ فِي أَعْمَاقِ القَلب سُكْناهَا

أُخفِيكَ فِي قََلبي أُمنَيةً بَيضَاء أَليفَه
أَخشَى أَن أَفتحَ لهَا أَقفَاصَ البُوح فـ تطَير
أَخشَى أَن تَرمُقهَا عُيون العَابِرين فِي طُرقَات النْهَار
أَن تَبتَاعهَا ألسِنةُ النْسَاء
أَنْ تَهربَ مِن تَحت شِفاهِي وأَنَا أَبتَسمْ
أَن تذوبَ فِي فِنجان قَهوتَي وأَنا أُفكِر
أَخشَى أَن يبتَلعهَا الصَباح البَاكِر وأَنا نَائِمه
أَو تأَخُذها الغَيمه فِي ليلةِ شِتاءٍ غَاضِبه